nouveau site de la SNTF 3
[url=http://sntf.playogame.com/post?f=1&mode=newtopic]http://sntf.playogame.com/post?f=1&mode=ne
http://sntf.playogame.com/post?f=1&mode=newtopic
Rechercher
 
 

Résultats par :
 


Rechercher Recherche avancée

Novembre 2017
DimLunMarMerJeuVenSam
   1234
567891011
12131415161718
19202122232425
2627282930  

Calendrier Calendrier

Partenaires

créer un forum

      

لعبة كرة القدم
لعبة الضربات الحرة
لعبة الضربات الحرة
لعبة كرة القدم
لعبة الضربات الحرة
لعبة الضربات الحرة

تفاصيل غاية في الجرأة والإثارة يرويها شاهد عيان صنع الحدث داخل وخارج الفيسبوك السيد بلمان زوبير أحد أعضاء الفدرالية المؤقتة للمؤسسة SNTF، ينتظر أن تثير ردود فعل قوية من طرف الذين يرى انهم يتحملون تبعات الأزمة إلى جانب الفساد الكبير الذي أوقف التنمية بالمؤ

Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet

Voir le sujet précédent Voir le sujet suivant Aller en bas

24102017

Message 

تفاصيل غاية في الجرأة والإثارة يرويها شاهد عيان صنع الحدث داخل وخارج الفيسبوك السيد بلمان زوبير أحد أعضاء الفدرالية المؤقتة للمؤسسة SNTF، ينتظر أن تثير ردود فعل قوية من طرف الذين يرى انهم يتحملون تبعات الأزمة إلى جانب الفساد الكبير الذي أوقف التنمية بالمؤ





تفاصيل غاية في الجرأة والإثارة يرويها شاهد عيان صنع الحدث داخل وخارج الفيسبوك السيد بلمان زوبير أحد أعضاء الفدرالية المؤقتة للمؤسسة SNTF، ينتظر أن تثير ردود فعل قوية من طرف الذين يرى انهم يتحملون تبعات الأزمة إلى جانب الفساد الكبير الذي أوقف التنمية بالمؤسسة ..
يبدو أن المصالح المالية الخاصة تفرض نفسها في القرارات بالمؤسسة SNTF على حساب مصلحة العمال و الوطن !!
هكذا يعلق العضو الفديرالي بلمان زوبير في حوار صريح وبعيد عن لغة الخشب على معاناته مع مسؤولين من كل دواليب الدولة الذين لاينظرون إلى المؤسسة إلا كبقرة حلوب ولاتهمهم الوسائل والذرائع . وشعارهم في ذلك البزولة أولا وأخيرا وليذهب الباقي إلى الجحيم !!ورغم أنه يكشف عن معلومات صادمة حول نافذين بالمؤسسة ، فلا جهة رسمية تحركت إما لتكذيب أقاويله وبالتالي محاكمته وإما لإنصافه وإنصاف الحق من تظاهرة فلكلورية كلفت الملايين من أموال المؤسسة التي أضيفت لأرصدة حفنة من مرتزقة البزنيس الريعي دون ان تضيف قيمة نوعية مضافة لتاريخ المؤسسة.
من يقبل أن يحكم المؤسسة كمشة من الصعاليك ؟ من يقبل أن تكون قرارات المفسدين لاغية لقرارات رئيس الدولة؟ من يقبل أن يكون للصوص علو فوق القانون وفوق المساءلة لدرجة أن وزير النقل لا يستطيع ضبطهم وإيقاف فسادهم؟ من يقبل أن تصبح هذه الكمشة من اللصوص من المقدسات الوهمية؟
وماذا عن دور وزارة النقل في هذا الطغيان و الفساد الذي يستحق الدراسة بامتياز؟
برلمانيون و مسؤولون في الدولة ضد الفساد و الجميع يدَّعي محاربة الفساد ولكن تعاطيهم في غالب الأحيان يتسم بالسكيزوفرينية والنفاق والجُبن ولو بدرجات متفاوتة فمن جهة يبدون المودة ويستنكرون الظلم في الخفاء ويغدقون الوعود ثم يختفون ويقفلون الهاتف و يرددون اللازمة "هذا هي الجزائر" وليت لهم على الأقل الشجاعة ليقولوا لا أو لا أريد أو لا أستطيع. على العموم وهذا مؤلم جدا لقد أصبح التملص من المسؤولية وعدم استشعار الأمانة رياضة وطنية بامتياز وأصبحت القدرة على الجهر بالحق عملة نادرة خاصة لدى النخبة السياسية

صدقة جارية صدقة جارية
Invité


Revenir en haut Aller en bas

Partager cet article sur : Excite BookmarksDiggRedditDel.icio.usGoogleLiveSlashdotNetscapeTechnoratiStumbleUponNewsvineFurlYahooSmarking

Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet
 
Permission de ce forum:
Vous pouvez répondre aux sujets dans ce forum